مخزومي نموذج في العمل الوطني الراقي





مخزومي نموذج في العمل الوطني الراقي
الأربعاء ٢١ شباط ٢٠٢٤ 
يُشهد للنائب فؤاد مخزومي حراكه الداخلي والخارجي وآخره الوفد الذي سعى الى تشكيله من نواب من مختلف الكتل السياسية والتي هي على خلاف كبير فيما بينها، الا أن مخزومي تمكن من تشكيل هذا الوفد والتوجه الى اوروبا لاسماع المسؤولين الاوروبيين والبريطانيين وجهة نظر لبنان من القضايا المثارة ومطالبتهم بالتحرك لملء الشغور الرئاسي، علماً انه وبنظر الدول الكبرى فإن مخزومي هو المؤهل الأول للعب دوراً بارزاً مع اية تسوية جديدة في لبنان على المستويين الوطني والسني.