جريمة مروعة.. ومفقودين تحت الانقاض





جريمة مروعة.. ومفقودين تحت الانقاض
15-02-2024 
ارتكب العدو الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مجزرة دموية في مدينة النبطية، راح ضحيتها 7 شهداء من المدنيين وعدد آخر من الجرحى.
الإعتداء الإسرائيلي تمثل بعملية قصف لمبنى سكني في حي المسلخ بالمدينة بواسطة صاروخ موجّه جرى إطلاقه من طائرة مسيرة.
ومن الشهداء الذين تم التعرف إليهم هم: حسين برجاوي وزوجته أمل عودة - أماني حسين برجاوي وشقيقتها زينب، فاطمة أحمد برجاوي (شقيقة حسين) وابنتها غدير عباس ترحيني. كذلك، ارتقى إثر الإعتداء الطفلان محمود علي عامر وشقيقه حسين. 
في المقابل، تحدثت معلومات أخرى عن وجود مفقودين تحت أنقاض المبنى الذي تعرّض لأضرار كبيرة جرّاء القصف.
قناة "الميادين" تحدثت بدورها عن جرح 7 أشخاص، فيما قالت مصادر "لبنان24" أن المبنى المستهدف لا يضم أي وجود لـ"حزب الله". 
وخلال عمليات الإنقاذ، سادت مخاوف من إنهيار المبنى المنكوب إثر التصدعات التي أصيب بها جرّاء الضربة. إثر ذلك، عمدت فرق الإسعاف إلى تدعيم المبنى من أجل إستكمال عمليات رفع الأنقاض التي توقفت لبعض الوقت تحسباً لأي إنهيارات مفاجئة قد تطال المنقذين. 
إقفال المؤسسات الرسمية
ومساء، أصدر محافظ النبطية هويدا الترك بياناً أعلنت فيه إقفال المصالح والدوائر في محافظة النبطية يوم غد الخميس نظراً للأوضاع الأمنية الناتجة عن الإعتداءات الإسرائيلية المتكررة.
وأشارت الترك إلى أن قرار الإقفال يأتي انطلاقاً من الحرص على سلامة الموظفين وأصحاب المصالح، موضحة أنه سيتم إصدار بيانات لاحقة بحسب الأوضاع المستجدة. 
كذلك، أعلن مدير عام الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي محمد كركي في بيان، إقفال مكتب النبطية يوم غد الخميس نظراً للأوضاع الأمنية غير المستقرّة والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على محافظة النبطية.
وأشار كركي إلى أنه سيعاد فتح أبواب مكتب الضمان في النبطية وفق التطوّرات ومجريات الأحداث.
من ناحيته، أعلن رئيس الجامعة اللبنانية بسام بدران اقفال فروع الجامعة في النبطية، كما أعلنت معظم المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية والخاصة في النبطية ومنطقتها الاقفال غد الخميس، وذلك في ظل التصعيد العدواني الاسرائيلي والغارات التي تستهدف المنطقة، وحرصاً منهم على سلامة الطلاب.